أصبحت‭ ‬الصكوك‭ ‬أهمَّ‭ ‬أدوات‭ ‬التنمية؛‭ ‬وذلك‭ ‬لقُدرتها‭ ‬على‭ ‬حشد‭ ‬الموارد،‭ ‬وتوفير‭ ‬السيولة؛‭ ‬ولأنها‭ ‬أيضًا‭ ‬أفضل‭ ‬الصِّيَغ‭ ‬لتمويل‭ ‬المشاريع‭ ‬الكُبرى‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬تستوعبها‭ ‬جهة‭ ‬واحدة،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تُمثِّل‭ ‬قناةً‭ ‬جيِّدةً‭ ‬للمؤسسات‭ ‬والمستثمرين‭ ‬الذين‭ ‬يُريدون‭ ‬استثمار‭ ‬فائض‭ ‬أموالهم،‭ ‬ويرغبون‭ ‬فى‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬باسترداد‭ ‬أموالهم‭ ‬بسهولة‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭ ‬إليها،‭ ‬فضلًا‭ ‬عما‭ ‬تُحقِّقه‭ ‬الصكوك‭ ‬من‭ ‬إشباع‭ ‬رغبات‭ ‬شريحة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬رؤوس‭ ‬الأموال‭ ‬الذين‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬الاستثمار‭ ‬وفق‭ ‬أحكام‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬وتُتيح‭ ‬للحكومات‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تمويل‭ ‬لمشروعاتها،‭ ‬وخاصَّةً‭ ‬التنموية،‭ ‬ومشاريع‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفى،‭ ‬وبما‭ ‬يُؤدِّى‭ ‬لتوزيع‭ ‬المخاطر،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تُخفِّف‭ ‬العبء‭ ‬عن‭ ‬المُوازنة‭ ‬العامَّة‭ ‬للدولة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تمويل‭ ‬مشروعات‭ ‬المُوازنة‭ ‬بموارد‭ ‬مالية‭ ‬من‭ ‬الأفراد‭ ‬أو‭ ‬الشركات‭.‬

كل‭ ‬هذا‭ ‬يجعل‭ ‬الصكوك،‭ ‬اليوم،‭ ‬تكتسب‭ ‬ثقة‭ ‬المستثمرين‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬أسواق‭ ‬المال‭ ‬الدولية‭ ‬كافَّةً،‭ ‬وتُصدرها‭ ‬وتستخدمها‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الإسلامية‭ ‬والغربية،‭ ‬وذلك‭ ‬إن‭ ‬دلَّ‭ ‬فإنما‭ ‬يدلُّ‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬النجاح‭ ‬الذى‭ ‬حقَّقته‭ ‬الصكوك‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الصناعة‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬وعلى‭ ‬مستوى‭ ‬الصناعة‭ ‬المصرفية‭ ‬الدولية‭.‬

وقد‭ ‬أصدرت‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬صكوكًا‭ ‬متوافقةً‭ ‬مع‭ ‬أحكام‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬ومنها‭ ‬إنجلترا،‭ ‬التى‭ ‬أصدرت‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬صكوكًا‭ ‬بمبلغ‭ ‬200‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬إسترليني،‭ ‬والتزمت‭ ‬بالضوابط‭ ‬الشرعية‭ ‬للإصدار،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬العقود،‭ ‬ومن‭ ‬حيث‭ ‬وجود‭ ‬هيئة‭ ‬شرعية‭ ‬لاعتماد‭ ‬الإصدار،‭ ‬وكانت‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬فى‭ ‬إصدار‭ ‬الصكوك‭ ‬لتطوير‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬عام‭ ‬1975،‭ ‬كما‭ ‬تُعد‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الدول‭ ‬استخدامًا‭ ‬للصكوك‭ ‬فى‭ ‬تطوير‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬وتم‭ ‬إصدار‭ ‬صكوك‭ ‬للسَّلَم‭ ‬فى‭ ‬السودان،‭ ‬كما‭ ‬اتَّجهت‭ ‬السعودية‭ ‬مؤخرًا‭ ‬إلى‭ ‬إصدار‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الصكوك‭ ‬لتمويل‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬وخاصة‭ ‬مشروعات‭ ‬الكهرباء‭.‬

وقد‭ ‬بدأت‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬إدخال‭ ‬الصكوك‭ ‬كأداة‭ ‬مالية‭ ‬تُضم‭ ‬للأدوات‭ ‬المالية‭ ‬الموجودة‭ ‬بالسوق‭ ‬المصري،‭ ‬من‭ ‬الأسهم،‭ ‬وأذون‭ ‬الخزانة،‭ ‬والسندات،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬اعتماد‭ ‬قانون‭ ‬للصكوك‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬ضمن‭ ‬قانون‭ ‬سوق‭ ‬المال‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬وإصدار‭ ‬لائحته‭ ‬التنفيذية‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬هيئة‭ ‬الرقابة‭ ‬المالية،‭ ‬واعتمادها‭ ‬من‭ ‬رئاسة‭ ‬الوزراء‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬وتم‭ ‬وضع‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬هيئة‭ ‬الرقابة‭ ‬المالية‭ ‬لتنظيم‭ ‬عملية‭ ‬الإصدار،‭ ‬ومنها‭ ‬إجراءات‭ ‬تأسيس‭ ‬شركات‭ ‬الصكوك،‭ ‬وقد‭ ‬حصلت‭ ‬شركة‭ ‬ثروة‭ ‬كابيتال‭ ‬على‭ ‬أول‭ ‬ترخيص‭ ‬لشركة‭ ‬تُصدر‭ ‬الصكوك‭ ‬بالسوق‭ ‬المصري‭.‬

وقد‭ ‬ساهم‭ ‬إصدار‭ ‬الصكوك‭ ‬فى‭ ‬المساعدة‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬فى‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الدول،‭ ‬ومنها‭ ‬ماليزيا،‭ ‬وإندونيسيا،‭ ‬وسنغافورة،‭ ‬ودولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬وخاصة‭ ‬لتمويل‭ ‬مشروعات‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬للدولة‭.‬

ويرى‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يُعد‭ ‬تغييرًا‭ ‬فى‭ ‬هيكل‭ ‬التمويلات‭ ‬بالسوق‭ ‬المصرى‭ ‬من‭ ‬الاقتراض‭ ‬إلى‭ ‬التمويل‭ ‬المباشر‭ ‬للمشروعات،‭ ‬ونُجيب‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬بأن‭ ‬حجم‭ ‬السوق‭ ‬المصرى‭ ‬كبير‭ ‬ويحتاج‭ ‬إلى‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الأدوات‭ ‬المالية‭ ‬التى‭ ‬تُساهم‭ ‬فى‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬وتدبير‭ ‬الموارد‭ ‬المالية‭ ‬لتمويل‭ ‬للمشروعات،‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬موارد‭ ‬مالية‭ ‬داخلية،‭ ‬أو‭ ‬موارد‭ ‬مالية‭ ‬خارجية،‭ ‬كما‭ ‬يتم‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الالتزام‭ ‬بالضوابط‭ ‬الشرعية‭ ‬للصكوك،‭ ‬والتى‭ ‬تُكسبها‭ ‬المصداقية‭ ‬لدى‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬بالسوق‭ ‬المحلى‭ ‬والأسواق‭ ‬الدولية‭. ‬

د.محمد البلتاجي.

(رئيس الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي)

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *