تقرير "الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي" عن تطور حجم المصرفية الإسلامية المصرية

 

 

تقرير الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي

عن تطور حجم المصرفية الإسلامية في السوق المصرفي المصري

في نهاية يونيو 2019 م مقارنة بيونيو عام 2018 م  

 

فيما يلي التقرير النصف سنوي للجمعية المصرية للتمويل الإسلامي عن تطور حجم المصرفية الإسلامية في السوق المصرفي المصري في نهاية يوينة 2019 م مقارنة بيونية عام 2018م ، وقد تم إعداد هذا التقرير من خلال التقارير المنشورة والمراكز المالية للبنوك والبنك المركزي المصري .

تضم السوق المصرفية المصرية عدد 14 بنكاً لديهم رخصة من البنك المركزي المصري لتقديم المنتجات المصرفية الإسلامية ، وهناك ثلاث بنوك إسلامية بالكامل وهي بنك فيصل وبنك البركة ومصرف أبو ظبي الإسلامي _ مصر ، وعدد 11 بنكا لديهم فروع إسلامية إلي جانب الفروع التقليدية ، ويأتي بنك فيصل الإسلامي في المركز الأول سواء في حجم الأعمال او أرصدة الودائع أو أرصدة التمويل وذلك وفقاً للمركز المالي المنشور في 30 يونية 2019، ويبلغ حجم المركز المالي للبنك في يونية 2019 م مبلغ 97.2 مليار جم يشكل نسبة 30.6% من حجم الصناعة المصرفية الإسلامية بالسوق المصري.

ويبلغ حجم العمل المصرفي الإسلامي بمصر في 30 يونية 2019 م حوالي 318 مليار جم تشكل نسبة 5.5% من حجم السوق المصرفي المصري بزيادة قدرها 50 مليار جم وبنسبة نمو قدرها 19% عن يونية عام 2018 م ، ومن الجدير بالذكر ان حجم الصناعة المصرفية الإسلامية علي مستوي العالم قد بلغ خلال عام 2019 م حوالي  2.4 تريليون دولار.

وقد بلغ حجم الودائع الإسلامية في 30 يونية 2019 م حوالي 270 مليار جم تشكل نسبة 6.9% من حجم السوق المصرفي المصري بزيادة قدرها 42.7 مليار جم وبنسبة نمو قدرها 19% عن يونية عام 2018 م ، وبلغ حجم التمويل في نهاية 30 يونية 2019 م حوالي 225 مليار جم تشكل نسبة 6.2% من حجم السوق المصرفي المصري بزيادة قدرها 16.4 مليار جم وبنسبة نمو قدرها  8 %  عن يونية عام 2018 م  .

وتبلغ عدد الفروع الإسلامية بالبنوك المصرية حوالي 230 فرعا تشكل نسبة  6% من عدد الفروع بالسوق المصرفية المصرية.

وقد شهد السوق المصري تطوير العديد من المنتجات المصرفية الإسلامية والتي تلبي احتياجات المتعاملين ، وما زالت تحتاج السوق لتطوير وابتكار العديد من المنتجات المتوافقة مع الشريعة سواء لقطاع الأفراد أو الشركات ، كما تحتاج لتأهيل وتطوير الموارد البشرية القادرة علي تقديم تلك المنتجات للعملاء ، وهو ما تعمل عليه الجمعية من حيث تقديم الماجستير المهني للمالية الإسلامية الصادر عن المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية ، وشهادات هيئة المحاسبة والمراجعة للمصارف الإسلامية ” آيوفي ” .

ومن المتوقع أن ترتفع أرقام الصناعة المصرفية الإسلامية بالسوق المصري بعد إقرار قانون الصكوك ولائحته التنفيذية خلال الفترة الماضية ، ومع توقع إصدار أول صك بالسوق المصرفي المصري خلال الفترة المقبلة ، سوف ترفع أرقام التمويل المتوافق مع الشريعة لدي العديد من البنوك بالسوق المصرفي .

 

           إعداد : د/ محمد البلتاجي

رئيس الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي

 

 

Like & Share:

Leave a Reply

Recent Posts
Meet Our Team
  • تطور حجم المصرفية الإسلامية في السوق المصرفي المصري

      <p style="text-align: center;"><a href="http://eifa-eg.com/wp-content/uploads/2019/09/17155798_1358068580930715_3574396359958765355_n.png"><im